تعرفوا على فاطمة

 

تتجلّى مهارة فاطمة وبراعتها في الخياطة والتطريز في مركز "قيطان" الذي يقع في المنطقة الشرقية من المملكة. ولكن رحلتها لم تكن بتلك السهولة.

 

فقد تعرّضت فاطمة في سن الخمس سنوات لحادث سقوط من الدرج في منزلها. وكانت السقطة شديدة مما أدى إلى فقدانها لقدرتها على السمع.

 

 

ولكنها لم تدع هذا التحدّي الجديد يقف عائقًا أمامها. فبادرت إلى شق طريقها بنفسها، متحلّية بالصبر والعزم.

 

وفي بداية مرحلة البلوغ، اكتشفت فاطمة مكانًا يصقل شغفها الإبداعي: مركز "قيطان" للخياطة والتطريز. هناك، وبالتعاون مع النساء والفتيات الأخريات اللواتي يعانَيْن من صعوبات في السمع، نجحت فاطمة في كسب عيشها في بيئة مفعمة بالرعاية والاحترام.

مركز "قيطان" للخياطة والتطريز

 

منذ عام ٢٠١٧، تساهم أرامكو وشركائها في دعم مركز "قيطان" للخياطة والتطريز الذي يؤمّن فرص العمل، في مجال التصميم والخياطة والتطريز، للنساء والفتيات اللواتي يعانَيْن من صعوبات في السمع.

 

ولغاية الآن، استفادت حوالي ١٠٠ امرأة من تعلّم هذه المهارات العملية.

 

ولكن بالنسبة إليهن، فإن أكبر تأثير يكمن في توفير مكان لإطلاق العِنان لمواهبهن، وتمهيد الطريق لصناعة مستقبلهن بأيديهن.

اكتشف قصتها

يمكنك مشاهدتها أدناه

... أو لمعرفة المزيد عن قصة فاطمة ومركز "قيطان" للخياطة والتطريز، يُرجى اتباع الرابط أدناه.

معرفة المزيد

قصص ملهمة

 

نحتفي في هذه السلسلة بقصص عن أشخاص من جميع أنحاء المملكة، ممن تحوّلت حياتهم عن طريق المشروعات التي نفخر بدعمها.

 

جسّدنا هذه القصص في سلسلة من الروايات المرسومة بشكل خلاب.

اكتشف كيف توفر هذه البرامج الفرص والازدهار والرخاء للمجتمعات في جميع أنحاء المملكة العربية السعودية.

معرفة المزيد